جنون

I reread this every once in a while to feel sane.

A Blogjob

وها أنا أستيقظ، وأنظر اليه متسائلاً

مع أنني أقضي معه معظم أوقاتي

لم أعد أراه مثل قبل، متفائلاً

في البارحة، حدّثته

وتكلّمنا بصمتٍ عني وعنه

إنه يشبهني وأنا، أشبهه

لم يخذلني وأنا، لن أخذله

كان يسمع لي ويسمعني

وعلى كتفه بكيت همومي

وها أنا جالسٌ، أنظر اليه

مثل كلّ صباحٍ، أسأله

ماذا ستفعل اليوم، ومن ستكون؟

هل هو يوم عقلانية أم جنون؟

فنظر إلىّ وشفتاه مغلقتان

لم يقم بأي حركة، ولم يتفوه بأي كلام

وعندها، مثل كل يومٍ

وقفت والتفتّ

وبعيداً عن المرآة، مشيتُ

ربما غداً، سوف يعطيني جواباً

وبكلامه، يفتح في حياتي باباً

ويخرجني من عالمي

ينقذني من الوحدة

يبعدني عن الجنون

لكن، إنه أنا

وفي وحدتي ألقى الجنون

وفي الجنون ألقى الحياة

وفي الحياة لم ألقَ أحد

مثل الرجل في مرآتي

View original post

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s